ليلي سويف عن علاء

النهارده ٢٧ سبتمبر، يعني النهارده علاء كمل سنتين ونص حبس (نص المدة) في قضية مظاهرةلا للمحاكمات العسكرية للمدنيين أمام مجلس الشورى

الحكم صادر من ٢٣ فبراير ٢٠١٥ يعني من سنة و٧ شهور و٤ ايام ولحد دلوقت مافيش جلسة للنظر في نقض الحكم اتحددت

القضية دي ينفع يتعمل عليها دراسة حالة في حجم المخالفات اللي ارتكبتها كل الأجهزة اللي تعاملت مع علاء وزملاءه فيها من شرطة لنيابة لقضاء، وده مش رأي شخصي ليا ده هو الرأي القانوني اللي انتهت اليه مجموعة العمل الخاصة بالاحتجاز التعسفي ,المنبثقة عن مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة

قالوا بالنص "يعتبر الفريق العامل أن احتجاز السيد علاء أحمد سيف الإسلام عبد الفتاح احتجاز تعسّفي ... واتساقًا مع هذا الرأي، يوصي الفريق بأن تقدم الحكومة الجبر اللائق للسيد علاء أحمد سيف الإسلام عبد الفتاح بدءًا بإطلاق سراحه فورًا."

طبعا اللي ينطبق على علاء في هذا الرأي ينطبق كذلك على باقي زملاءه اللي لسه مسجونين تبع نفس القضية

أحمد عبد الرحمن اللي اصلا ماكنش مشارك في المظاهرة وكل اللي عمله انه وهو ماشي في الشارع شاف ناس بزي مدني بتجرجر بنات فحاول يتدخل يحوش عنهم فاتقبض عليه واتحط في القضية وحكم عليه بخمس سنين

عبد الرحمن طارق وعبد الرحمن سيد محمد اللي محكوم على كل منهما بثلاث سنين، واللي حكمهم مافيش أي فرق بينه وبين أحكام زمايلهم اللي خرجوا بعفو رئاسي عن باقي العقوبة من أكتر من سنة واللي مش مفهوم ليه هم كمان ماخدوش عفو زي الباقيين والأرجح انهم مجرد اتنسوا لانهم كانوا محتجزين في سجن تاني غير اللي فيه باقي زملاءهم

احتجاز علاء وأحمد عبد الرحمن وعبد الرحمن طارق وعبد الرحمن سيد محمد هو احتجاز تعسفي

الحقيقة ان في آلاف المحتجزين في مصر لو فحصنا حالاتهم بمعايير مجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان حنلاقيهم محتجزين تعسفيا

الاحتجاز التعسفي عندنا ماهواش خطأ ولا سهو ولا حتى شكل من أشكال الاضطهاد الموجه ضد مجموعة بعينها من المواطنين، الاحتجاز التعسفي بقى هو دلوقت الأصل وساعات كده في حالات استثنائية يبقى الاحتجاز مش تعسفي

اللي مهتم يقرأ تقرير مجموعة العمل الخاصة بالاحتجاز التعسفي عن احتجاز علاء ده اللينك

http://www.ohchr.org/…/O…/Session75/Opinion_2016_6_Egypt.pdf

أخيرا نفتكر ان علاء مهدد بعقوبة جديدة في قضية " اهانة القضاء" تعقد جلستها القادمة يوم 20 اكتوبر القادم ودي رخره حدوتة طويلة ابقى أحكي عليها بقى في بوست تاني